الرئيسية | خريطة الموقع اتصل بنا | English
   
 
 
جمعية الوداد |جمعية الوداد تنفذ سلسلة ورش عمل حول مخاطر الاترمال على الشباب
 

أرشيف الأخبار|2013-08-15

Bookmark and Share

جمعية الوداد تنفذ سلسلة ورش عمل حول مخاطر الاترمال على الشباب

 

غزة/جمعية الوداد/أشرف عليوة:
نظمت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي سلسلة ورش عمل بعنوان " مخاطر الاترمال على الشباب " وذلك وبالتعاون مع المؤسسات الشريكة وهي (جمعية فلسطين الغد – وجمعية رؤيا لتنمية القدرات - وجمعية المستقبل الثقافي والتنمية - وجمعية الفجر الشبابي الفلسطيني) وبحضور طلبة وخريجي الجامعات ومجموعة من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين.
وقال د. نعيم الغلبان أمين السر  في جمعية الوداد :" أن الهدف من هذه الورش هو توعية الشباب وشرائح المجتمع مثل الطلاب والشباب والأسر بهذه الظاهرة الخطيرة التي انتشرت مؤخراً بين الشباب وطلاب المدارس والجامعات والتي تهدد كيان المجتمع وصحة أبنائه، مؤكداً أنه من واجب الجهات المختصة توعية الشباب بأضرار تعاطي الاترمال في سبيل حماية المجتمع من آفة الإدمان.
وبدوره أوضح أ. أيمن أبو كريم مسئول منتدى رواد أن الورش تناولت تعريف مادة الاترمال من الناحية العلمية وبعض استعمالاته الطبية و كيف يكون تأثيره على الجسم و الفرق بين استعماله كدواء في بعض الحالات و استعماله الخاطئ من بعض الشباب الذي سرعان ما يتحول من الدواء الى الداء و كيف يكون تأثيره السلبي و المدمر للجسم و العقل و المجتمع .
وأضاف أن مادة الاترمال هي عبارة عن سموم خطيرة تشعر متناولها بالنشوة الوهمية وناهيك عن احتواء هذه الحبوب على مواد مدمنة خطيرة .
وذكر أن الورش تضمنت مناقشة للمختصين النفسيين والاجتماعيين للأسباب التي تدفع إلى تعاطي الاترمال و أسباب انتشاره بكثرة في الآونة الاخيرة و كيف يمكن التعامل مع ضحايا إدمان الاترمال لمساعدتهم على التعرف على أهم السمات والعلامات الجسمية لدى متعاطي الاترمال .
وتناول المتحدثون أمثلة لحالات واقعية وكيفية التعامل مع هذا الداء الخطير وتم عرض فيديو وثائقي يشمل بعض المعلومات عن الاترمال
ويشار أن مادة الاترمال هي عبارة عن سموم خطيرة تشعر متناولها بالنشوة الوهمية وناهيك عن احتواء هذه الحبوب على مواد مدمنة خطيرة .
ومن جهة أخرى أكد الأخصائيين النفسيين الذين قاموا بهذه الورش أن حبوب الاترمال لها تأثيرات مدمرة على الشباب الفلسطيني من إثارة الغرائز والوقوع في المحرمات , وأن هذه الحبوب هي السلاح الجديد الذي استخدمه الاحتلال بعد فشل محاولاته الخبيثة في تدمير شبابنا وفتياتنا الفلسطينيات .
ودعوا كافة المسئولين والمهتمين في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة للعمل على نشر التوعية للتخلص من هذه الموجة واستئصالها من جذورها قبل فوات الأوان في قطاع غزة .
وأكدوا ان تعاطي الاترمال في شكل مستمر يؤدي إلى إدمان من الصعب التخلص منه، ويسبب تهتك في جزء من خلايا الدماغ، وخلل في وظائف الكبد والكلى وصعوبة في الرؤية وفقدان الشهية، وتصرفات غير محسوبة، قد تتسبب في مشكلات مجتمعية عدة ، علاوة على الهذيان الذي يصعب علاجه، والخمول وعدم الرغبة في العمل أو الدراسة، وحال من الاكتئاب الشديد
 واختتمت الورشة بتوصيات تطالب بضرورة تعاون حقيقي بين الحكومة و أفراد المجتمع من أجل ملاحقة مروجي و تجار الاترمال و محاسبتهم، والتأكيد على توعية المجتمع و خاصة فئة الشباب بمخاطر الاترمال.

 
 

       
 
جميع الحقوق محفوظة © لجمعية الوداد للتاهيل المجتمعي
الرئيسية اتصل بنا | أرشيف الأخبار | قصص النجاح | مقالات وآراء | دراسات وأبحاث | خريطة الموقع| تبرع الآن